حاصباني: لا جدوى لأي صيغة تحاور مع الحزب وحلفائه!

شدّد عضو تكتّل "الجمهوريّة القويّة" النّائب ​غسان حاصباني​، على "عدم جدوى أيّ صيغة تحاور مع "​حزب الله​" وحلفائه، الّذي يعمل لإلغاء المؤسّسات بما يضمن مشروع هيمنته على ​لبنان​، الأمر الّذي يدفعنا إلى التّحذير من فرض رئيس للجمهوريّة يشكّل امتدادًا لسلطته".

وأشار، في تصريح إلى صحيفة "الشّرق الأوسط"، تعليقًا على دعوة رئيس مجلس النّواب​نبيه بري​إلى حوار في مجلس النّواب في أيلول الحالي، وصولًا إلى انتخاب رئيس للجمهوريّة، إلى أنّ "دعوة فريق سياسي أثبت أنّه طرف من خلال تحكّمه بفتح وإقفال جلسات المجلس بحسب الظّرف السّياسي الّذي يناسبه، دعوته لحوار يترأسه هو، هي صيغة غير عادلة ومتوازية، وليست بجديدة"، مؤكّدًا أنّ "من واجب رئيس المجلس النّيابي تطبيق ​الدستور​، ولا يجوز أن يخضع ذلك لشروط".


حاصباني: لا جدوى لأي صيغة تحاور مع الحزب وحلفائه!